The Specification (Al-Qasar) and its Styles in Arabic

(Analytical rhetorical study)

  • Nazir Ahmad, Habib Ullah khan international Islamic University Islamabad
Keywords: Specification, Rhetoric, Arabic prose and poetry, Tenor, Sense, Status.

Abstract

The specification (Al-Qasar) and its styles have a prominent role in conformity of speech to the situation. It strengthens meaning and increases its effect on the addressee. The researcher started his article by defining the specification lexically and terminologically, and then dealt with the ways of rhetorical use that correspond to the situation, and addressed some of the methods and types of the specification with references from Holy Qur’ān, Al-Ḥadīṯ, Arabic prose and poetry. He noted through it that the Specification is not limited to the Subject and Predicate, but as it is located in them like wires, it is located between both sides of the sentences, then he addressed the difference between the ways of the Specification answering the question: Is it indicative of the Specification by placement or by Tenor and Sense? Explaining with the verses of Holy Qur’ān, Al-Ḥadīṯ, Arabic prose and poetry.

At the end of the article the researcher mentioned his findings by writing this article and reading in rhetorical books, classic and modern, and thinking in the verses of the Holy Qur’ān and Al-Ḥadīṯ and in the words of the Arabs.

References

*- محاضر بقسم الترجمة والترجمة الفورية، في كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية العالمية، إسلام آباد – باكستان .
** - أستاذ مساعد، بكلية اللغة العربية، ومنسق مركز اللغة العربية لغير الناطقين بها بالجامعة الإسلامية العالمية إسلام آباد – باكستان.
ـ محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري، صحيح البخاري، تحقيق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الطبعة الأولى، عام 1422هـ، دار الطوق النجاة ـ مصر، حديث رقم 2802، باب من ينكب في سبيل الله، ج 4، ص 18 .
ـ البيت لعمرو بن معد يكرب، قاله في القادسية، وقطر الفارس: طعنه فطُرح على قطره أي جانبه . عمرو بن معديكرب، ديوان عمرو بن معديكرب، تحقيق: مطاع الطرابيشي، الطبعة الأولى، عام 1405هـ، مجمع اللغة العربية بدمشق، ص 167.
ـ سورة الأنعام، الآية: 117 .
ـ سورة النجم، الآيات: من 43، إلى 50 .
ـ سورة الزخرف، الآية: 87 .
ـ زكريا الأنصاري، مختصر السعد شرح تلخيص التلخيص، الطبعة الأولى، (ب.ت)، محمد ماضي محمد الرخاوي، مصر، ج 2، ص 94 .
ـ سورة الزمر، الآية 5.
ـ سورة الكهف، الآية: 58 .
ـ سورة هود، الآية: 45.
ـ عبد الرحمن البرقوقي، شرح ديوان المتنبي، الطبعة الأولى، عام 2002م، مكتبة نزار مصطفى الباز، مكة المكرمة – المملكة العربية السعودية. ج 2، ص 226 .
ـ البيت لابن قيس الرقيات في مدح مصعب بن الزبير، ويذكر الإمام عبد القاهر الجرجاني أنه يدعي أن كون مصعب شهاباً من الله أمر ظاهر معلومٌ لا يدفعه أحد، وأن هذا ما يفيده "إنما" التي تدخل أصلاً على الأمر المعلوم، فقد نزل غير المعلوم منزلة المعلوم ادعاءً. والظاهر أن الشاعر كان يصدر في مدحه عن إحساس صادقٍ لا سيما، وأنه كان منقطعاً لآل الزبير، وقد هجا عبد الملك بن مروان. (أحمد بن عبد الوهاب بن محمد بن عبد الدائم، نهاية الأرب في فنون الأدب، الطبعة الأولى، عام 1423 هـ، دار الكتب والوثائق القومية، القاهرة ـ مصر، ج 7، ص 83) .
ـ يقصد الخطيئة أن جيران قبيلة سعد يلومونه على مدائحه في سعد، مع أنه ما قال: إلا ما في سعد، وسعد تعلمه، وليس هذا من شواهد إنما ولكن جئت به للاستئناس لما ذهبت إليه من أن "إنما" قد تأتي في صفة غير معلومة على ادعاء أنها معلومة، فهذه ظاهرة لا تدفع ولا تنكر. (محمد بن يزيد المبرد أبو العباس (ت: 285هـ)، الكامل في اللغة والأدب، تحقيق: محمد أبو الفضل إبراهيم، الطبعة الثالثة، عام 1417هـ، دار الفكر العربي، القاهرة ـ مصر، ج 2، ص 138).
ـ ابن يعقوب المغربي، مواهب الفتاح، ضمن شروح التلخيص، الطبعة الأولى، (ب.ت)، مطبعة عيسى البابي الحلبي، القاهرة- مصر، ج 2، ص 223.
ـ سورة الرعد، الآية: 19.
ـ سورة النازعات، الآية: 45 .
ـ سورة فاطر، الآية: 18.
ـ عبد القاهر الجرجاني، دلائل الإعجاز، تحقيق: محمد إبراهيم شادي، الطبعة الثانية، عام 2013م، دار اليقين للنشر والتوزيع، المنصورة – مصر، ص 355 .
ـ سورة الشورى، الآية: 51.
ـ الخطيب التبريزي، شرح ديوان أبي تمام، تحقيق: راجي الأسمر، الطبعة الثانية، عام 1414هـ، دار الكتاب العربي، بيروت ـ لبنان، ص 248 .
ـ سورة الجاثية، الآية: 32.
ـ الأب لويس شيخو اليسوعي، كتاب أنيس الجلساء شرح ديوان الخنساء، الطبعة الأولى، عام 1895م، المطبعة الكاثوليكية للآباء اليسوعيين، بيروت ـ لبنان، ص 134 .
ـ حاشية الدسوقي على مختصر السعد، ضمن شروح التلخيص، الطبعة الأولى، (ب.ت)، مطبعة عيسى البابي الحلبي، القاهرة - مصر، ج 2، ص 204.
ـ مواهب الفتاح، ج 2، ص 206.
ـ مواهب الفتاح، ج 2، ص 207 .
ـ محمد بن شاكر بن أحمد بن عبد الرحمن شاكر، فوات الوفيات، تحقيق: إحسان عباس، الطبعة الأولى، عام 1973م، دار صادر، بيروت ـ لبنان، ج 2، ص 373 .
ـ أبو علي أحمد بن محمد بن الحسن المرزوقي، شرح ديوان الحماسة، تحقيق: غريد الشيخ، الطبعة الأولى، عام 1424 هـ، دار الكتب العلمية، بيروت ـ لبنان، ص 631 .
ـ شرف الدين محمد بن سعيد بن حماد الجنوني الصنهاجي، ديوان البوصيري، الطبعة الأولى، عام 2011م، دار المعرفة، بيروت ـ لبنان، ص 38 .
ـ دلائل الإعجاز، ص 437 .
ـ المرجع السابق، ص 418 .
ـ سورة الأنعام، الآية: 36 .
ـ دلائل الإعجاز، ص 332 .
ـ سورة سبأ: الآية: 43 .
ـ سورة التوبة: الآية: 107
ـ سورة الكهف، الآية: 110 .
ـ سورة فاطر، الآية: 18 .
ـ سورة الإسراء، الآية: 15 .
ـ سورة المائدة، الآية: 90 .
ـ سورة البقرة، الآيتان: 168ـ 169.
Published
2021-07-07